المواضيع الأخيرة
» >>> الازمة الاقتصادية تتسبب بتسريح اكثر من ستة الاف عامل في ذي قار
السبت أغسطس 29, 2015 11:26 pm من طرف Maroosi

» <<< وزير الدفاع يعلن إحالة بابكر زيباري وكنبر وغيدان والغراوي الى القضاء العسكري>>>
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 6:51 pm من طرف Maroosi

» عاجل >>>> بالوثائق >> تقرير لجنة التحقيق الخاصة بسقوط الموصل >>
الثلاثاء أغسطس 18, 2015 6:40 pm من طرف Maroosi

» مدير جديد لقسم الصحة العامة ووعود بالاصلاحات
الإثنين أغسطس 17, 2015 9:30 pm من طرف Maroosi

» >>> كيف تتحكم بأذونات التطبيقات في اندرويد ؟
الخميس يوليو 16, 2015 1:32 am من طرف Maroosi

» <<<< قانون المطبوعات رقم (206) لسنة 1968<<<
الثلاثاء يونيو 02, 2015 11:33 pm من طرف Maroosi

» >>> المسؤولية القانونية في ممارسة العمل الصحفي
السبت مايو 30, 2015 11:18 pm من طرف Maroosi

» >>> خريجو ذي قار يجددون مطالباتهم بالانصاف
الأربعاء مايو 27, 2015 10:03 pm من طرف Maroosi

» <<<< تامين خطط سككي لنقل المسافرين من الناصرية الى كربلاء يوميا
الأربعاء مايو 27, 2015 9:44 pm من طرف Maroosi

» >>> النائبة د.إقبال عبد الحسين : مطالب الشباب الخريجين مشروعة ونحن معهم من أجل تحقيقها
الثلاثاء مايو 26, 2015 5:47 pm من طرف Maroosi

» <<<< المباشرة بنصب سبعة محطات كهربائية متنقلة شمال الناصرية
الثلاثاء مايو 26, 2015 5:31 pm من طرف Maroosi

» تزايد اعداد المطالبين بانصافهم من المتخرجين الشباب وتعاطف اعلامي واسع مع قضيتهم
الإثنين مايو 25, 2015 2:18 pm من طرف Maroosi

» <<< نساء داعش:نبارك الاغتصاب تحت لواء الخليفة أفضل من دعارة الكافرات
السبت مايو 23, 2015 1:28 pm من طرف Maroosi

» <<< مناطق السيطرة والنفوذ في العراق
السبت مايو 23, 2015 1:13 pm من طرف Maroosi

» >>>> اكثر 35 الف متخرج من الجامعات والمعاهد والثانويات العراقية بلا وظائف يشكلون تجمعاً شبابياً للمطالبة بحقوقهم ونواب يستجيبون لهم
السبت مايو 23, 2015 11:42 am من طرف Maroosi

» <<< 100 يوم تفصل بين الغضب الشعبي ومستقبل ذي قار السياسي
الأحد أبريل 26, 2015 3:03 pm من طرف Maroosi

» >>> * اختتام المرحلة الاولى من دورة حقوق الانسان للناشطين في الناصرية
السبت مارس 14, 2015 9:01 pm من طرف Maroosi

» <<< النقابة الوطنية للصحافيين توقد شمعتها الثانية
الخميس يناير 08, 2015 10:55 pm من طرف Maroosi

» >>> عدنان الدليمي وابنته اسماء على رأس قائمة المطلوبين دولياً
الإثنين يناير 05, 2015 12:24 pm من طرف Maroosi

» <<<<< عاجل >>> تحالف سياسي جديد في ذي قار
الأربعاء ديسمبر 31, 2014 12:53 pm من طرف Maroosi

» >>> الساطر و" المسطور " وما بينهما "دايخ"
الأحد ديسمبر 28, 2014 8:45 am من طرف Maroosi

» <<سوق الشيوخ واقع ثقافي وابداع متوارث (تحقيق)
الأحد ديسمبر 28, 2014 8:36 am من طرف Maroosi

» <<<الارجوزة او الاهزوجة في التراث الشعبي العراقي (معنى ومثال)
الأحد ديسمبر 28, 2014 8:30 am من طرف Maroosi

» <<جنسية سوق الشيوخ تباشر بمنح شهادة الجنسية للطلبة في مدارسهم
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 6:28 pm من طرف Maroosi

» << عاجل >>> مجلس ذي قار يعطل الدوام الرسمي ليوم الأحد بمناسبة وفاة الرسول (ص)
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 12:37 pm من طرف Maroosi

» >> العبادي يأمر بمصادرة صفقة أغذية فاسدة بقيمة 90 مليون دولار كان المالكي قد خصصها للجيش
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 9:36 am من طرف Maroosi

» >> الحكم بالسجن ثلاث سنوات على امين سر وزارة الدفاع السابق
الأربعاء ديسمبر 17, 2014 9:31 am من طرف Maroosi

» >> هيئة الاعلام والاتصالات : قناة افاق غير قانونية وسيتم غلقها قريباً
الثلاثاء ديسمبر 16, 2014 2:04 pm من طرف Maroosi

» رواتب الموظفين بين التقشف وصرفها بالاثر الرجعي
الإثنين نوفمبر 24, 2014 5:02 pm من طرف Maroosi

» موزسوعة شعراء العربية شعراء العصر الاموي ج2 26 عامر بن واثلة الليثي
الجمعة نوفمبر 21, 2014 6:25 pm من طرف Maroosi

» نظرة في الشعر المعاصر
الأحد نوفمبر 16, 2014 5:47 pm من طرف Maroosi

» شباب من مدينة سوق الشيوخ يطلقون دعوات للتظاهر للمطابة بإقالة مجلس القضاء
الأربعاء نوفمبر 12, 2014 8:23 pm من طرف Maroosi

» <<>>أكبر % اخطاء في التاريخ
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 7:15 pm من طرف Maroosi

» << مجلس عشائر الانبار: العثور على سيارات اردنية محملة بالمساعدات العسكرية للارهابيين
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 4:14 pm من طرف Maroosi

» << بلدية سوق الشيوخ تقوم بحملة لتشجير المدارس
الثلاثاء نوفمبر 11, 2014 3:40 pm من طرف Maroosi

» خبر في صورة
الجمعة نوفمبر 07, 2014 7:32 pm من طرف Maroosi

» التجارة تفتح تحقيقاً مع بعض الجهات لبيان تورطها في استيراد أرز فاسد
الجمعة نوفمبر 07, 2014 7:25 pm من طرف Maroosi

» محافظ ذي قار : بغداد تخطط لالغاء قيادات العمليات في الوسط والجنوب
الجمعة نوفمبر 07, 2014 7:20 pm من طرف Maroosi

نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




>>> الساطر و" المسطور " وما بينهما "دايخ"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

>>> الساطر و" المسطور " وما بينهما "دايخ"

مُساهمة من طرف Maroosi في الأحد ديسمبر 28, 2014 8:45 am


احسان العسكري الاثنين، 22 تموز، 2013
سيادة ال وسماحة ال ودولة البطيخ وجمهورية التتن ومسميات شتى سمِّ ما شئت فأنت في عصر القانون وفي دولة من هب ودب دولة لها شعار وعلم مستعار تصدق به علينا عبد الناصر فاقتطع النجوم من هنا وهناك ومنحها لنا مشكوراً وبين سود الوقائع وبيض الصنائع وحمر الوقائع بزغت شمسٌ غير بابلية ولا آشورية بعد ان اجتثت المواضي الخضر بدستور غير " ميسوبتامي" ولا كلداني .. دولة تعيش بداخلها دول ورأس " دايخ" لايعي ما يجري حوله وما يجول داخله غالباً شيء من الضباب الزهري المعطر برائحة السلطة وملونٌ بألوان السَلَطة . كم هي قاسية هذه الكلمات وكم انا حزين ومتألم عندما اكتبها .. يقال اننا عاجزون عن ايصال افكارنا التي ستسهم حسب ما يراه البعض في بناء الدولة ! الدولة نعم هكذا توصف دراماتيكيا حكومة وشعب وسيادة ودستور = دولة . ان المتابع والمراقب للمشهد السياسي والاجتماعي العراقي لا يلحظ ان هنالك دولة الشعب موجود والحكومة موجودة والسيادة ايضاً انا اعتبرها موجودة ولو بشكل جزئي والدستور موجود ايضاً لكن الواقع مخالف تماماً لكل هذه التفصيلات الشعب يقرر ويصدر قوانينه الخاصة حسب اهواء وعاضه فتارة يقطع الشوارع لميارس طقساً دينيا واخرى تسحبه الغيرة والشيمة والنخوة والاصالة والتدين ليحرق باب رزرق مواطن كفل له الدستور العيش بكرامة لا لشيء فقط لان احدى عاملات المقاهي رفضت منح شرفها لاحد " المكبسلچية" ولم تكن تعلم انه قيادي اسلامي لو علمت لباعت ما استطأعت بيعه . اما الحكومة فمتحصنة بمنطقة تسميها خضراء ذات ليال حمر . ولم يأبه الشعب لأرملة تنبش القمامة بحثاً عن بقايا طعام تعود به لايتامها كانت الغيرة والنخوة والحمية والشهامة باستضافة مجلس النواب في جلسته الطارئة التي عقدها ليستمع لمشروع البنى الفوقية ، ومع ذلك لم يقرر النواب ان ينفذ الرئيس مشروعه لانه كان مشفوعاً ببعض التنازلات التي ربما يتحملونها السادة النواب - حفظهم الله ورعاهم - ولم ولن يقر اي مشروع يتعارض مع نبش الضرس بعد الجلسة الدسمة فعيدان الخشب هذه مقدسة بالنسبة لهم . فلو كانت لديهم بضعت مشاعر وطنية لقالوا لمساعد السفير " انچب واسكت" انت تتهجم على اغلبية شعب يمنحك راتباً لم تكن تحلم به انت او امك ، وسبب تطاول هذا السفير هو حرارة الشمس التي زينت علم جمهورية كردستان العراق لان وزير الخارجية ببساطة مطمئن لمنصبه ولا يخشى احداً والسبب بسيط ايضاً وهو ان الحكومة تسعى للسطلة لا للخدمة فهنالك فرق بين مشروع الدولة ومشروع السلطة فالساعي للسلطة لايملك اي مؤهل لان يكون حاكماً لانه سعى لان يكون متسلطاً هكذا هو الحال رئيس مجلس وزراء لا سلطة له على وزيره ولا على الناطق بإسمه ولا على اي شيء سلطته كلها على اتباعه يحصنهم ويحميهم ويدفع عنهم الشر والبلاء ويرفعهم من مقام اللصوص الى مقام النبلاء ، فحين تسمع ان لاعباً سابقا لكرة القدم ( مع كل احترامي للرياضيين) لاعب سابق لكرة القدم اصبح نائباً بالصدفة جاء في يوم من الايام وادى قسم النائب وخرج من البلاد ليعيش في قصره في الاردن وراتبه البالغ ٢٢٠٠٠$ يصله لدولته التي تؤويه ولم يصوت او يناقش او يساهم في اي شيء في مجلس النواب ولا نلومه فرئيس قائمته ايضاً يفعلها ، محل الشاهد اين مشروع الدولة في العراق ؟ فحكومته لاتحمي شعبها ولا تطبق القانون ولا تقدم اي خدمات فالمواطن هو ينظم حياته بنفسه يشتري قطعة الارض ثم يبنيها ثم يؤسس ماء الشرب بنفسه ويحفر المجارير بنفسه ويسحب الكهرباء بنفسه ويعيش بنفسه ، ترى ؟ كيف يشعر هذا المواطن بالانتماء للوطن وهو يعاني كل هذه المعاناة في سبيل ان يعيش فقط وهو يرى نائبا انتخبه ليخدمه يسكن الفلل والقصور الفارهة ويتقاضى راتبا خرافياً لايتقاضى نصفه حتى رئيس وزراء الامارات وحتى الموظف الذي افنى عمره في وظيفته الحكومية. لايشعر بالانتماء للوطن فمثلاً لو قارنت نفسي كموظف كم سنة احتاج لأن أؤسس لي بيتا يأويني واطفالي ؟؟ عندما حسبتها وجدت اني يجب ان اخدم في الوظيفة ضعف خدمتي وربما اكثر ، وفي المقابل ارى عضوا في مجلس محلي اسس وفي ضرف سنتين حياة تشبه الى حد بعيد حياة الملوك وهو قادم من لاشيء فلا عقل ولا علم ولا ثقافة ولا عطاء ولا انسانية كل مجهوده هو عبارة عن دوام يوم واحد في الاسبوع من الساعة التاسعة صباحاً الى الساعة الحادية عشر صباحاً ايضاً بنا له قصراً وافتتح سوقا تجارياً واشترى سيارة المانية حديثة ! ولست بحاسدٍ له " الله يزيده" لكن ما اردت الوصول اليه هو ان هؤلاء القادة الذين اوصلناهم بأيدينا للسلطة قفزوا على ارادتنا وحولوا الخدمة العامة لخدمةٍ خاصة جعلت من الشعب شعب " مسطور" محتار بين بين لقمة العيش والحفاظ على مكتسبات اللطم والمشي ومهتم بارضه التي ارهقها العطش والكارثة الكبرى ان " الساطر" نفسه يقع تحت حماية هذا الشعب ! معادلة غريبة وصعبة " لاحل لها الا بكارثة اخرى ..لكم القصور ولنا الخرائب المؤجرة و" الف عافية"
شعب الكوارث … لا يزال …يعاني
ويرى لصمت " الساطرين " معاني
avatar
Maroosi
Admin

المساهمات : 40
تاريخ التسجيل : 07/11/2014
العمر : 41

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://maroosi.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى